تعبير عن حال كل متنصر

المتنصرين الذين تركوا الإسلام لكن قلوبهم لازالت مرتبطة بأوطانهم وأهلهم وإخوانهم، صلاة محبة وغفران وتوسل للإله أن ينعم عليهم بنعمة المحبة التي تنير الأذهان وتغير القلوب، نصلي أن تكون ترنيمة معزية للكثيرين ونصلي أن ينير قلب كل من لم يعرفه

الثلاثاء، 26 مايو، 2009

تم تعميدى بنعمة الرب


تم تعميدى بنعمة الرب ..
..شكرا لك ربى يسوع على استجابتك لصلاتى
شكرا لك ربى لانك قبلتنى كما انا..شكرا لك ربى لانك رفعتنى من الوحل ..وحل الظلام والاباطيل ..الان يا رب اريد ان ادخل معك فى عمق اكبر ..كى اعرفك اكثر ..واحبك اكثر ..الان اصبحت لك وحدك يا رب ..شكلنى يا رب ..اصنع منى انسان جديد يشهد عن حبك ..علمنى يا رب اكثر واكثر ..



" من آمن واعتمد خلص
"

هناك 3 تعليقات:

فرعون يقول...

الف الف مبروك وربنا يباركك ويبارك كل متنصر يا رب . وانشاء الله تكون حياتك سعيدة مع الرب يسوع . والرب يرعاك ويجعلك مبارك لتقدس اسمه ...امييييين

المتنصًرون الأقبـــاط يقول...

الله مبروك يا حبيبي الف الف الف مبروك وعقبال كل الاجيالالجديدة ما تتعمد بنعمة الرب
الف مبروك فرحت صدقني امين يارب بنشكرك وبنطلب منك تبارك ابنك بولس يارب وتحافز عليه وتثبته في الايمان

................

جون

Servant of Christ يقول...

ألف ألف مليون مبروك يا أخي العزيز.. :))))))))))))))

بالطبع تاريخ اليوم لن تنساه طوال حياتك لأنه كما قلت وكما قال يسوع المسيح فإن المعمودية هي ولادة جديدة بالنسبة لكل إنسان تعمًد علي اسم الآب والابن والروح القدس. ويا رب عقبال كل الذين لم ينالوا بعد هذا الخلاص وهذة النعمة المباركة..

ألف مليون مبروك مرة اخري.. ولنشكر الله جميعاً علي هذا الخلاص وعلي هذة الحياة الأبدية التي مات يسوع وقام من أجل منحنا إياها.