تعبير عن حال كل متنصر

المتنصرين الذين تركوا الإسلام لكن قلوبهم لازالت مرتبطة بأوطانهم وأهلهم وإخوانهم، صلاة محبة وغفران وتوسل للإله أن ينعم عليهم بنعمة المحبة التي تنير الأذهان وتغير القلوب، نصلي أن تكون ترنيمة معزية للكثيرين ونصلي أن ينير قلب كل من لم يعرفه

الثلاثاء، 3 فبراير، 2009

الانفصال عن الله ..



أخطر ما في الخطيه انها انفصال عن الله .انفصال في القلب والحب وفي المشيئه ايضا والعمل


التوبه سر الايمان وينبوع الخلاص وطريق المحبه والرجاء ومسلك الابرار وموطن الغرباء.


ان الله يريد التوبه : حينما تنتصر الروح علي الجسد في فتره الصوم


وتستطيع ان تخضع الجسد وتصلبه مع كاقة اهوائه


سيظل يسوع فاتح ذراعيه باستمرار لانه يريد نفسي التي مات عنها لكي يحتضنها


اذا اكمل الانسان جميع الحسنات وفي قلبه حقد علي اخيه فهو غريب عن الله


الموت في الجهاد خير من الحياه في السقوط .


ان الدموع التي نذرفها علي الخطايا اثمن من كل جواهر العالم


كل فكر يحاربك ضع امامه وصيه حينئذ يضعف وتنتصر عليه

.
سأتوب الان وليس غدا فهذه اللحظه في يدي ولكن الغد في يد الله


...................
ربى و إلهى و مخلصى يسوع المسيح, كنز الرحمة و نبع الخلاص,


آتى إليك مقرا بذنوبى. اعترف بأنى بوقاحة تجاسرت و دنست


هيكلك المقدس بخطاياي.


و الآن ألجأ إلى رحمتك و تحننك, لأن مراحمك لا تحصى,


و أنك لا ترد خاطئا قد أقبل إليك.


فها أنا آتى يارب معترفا بأن آثامى قد طمت فوق رأسى كحمل ثقيل,


و قد فارقتنى قوتى. فلا تحجب يارب وجهك عنى لئلا أرتاع.


و لا توبخنى بغضبك. ولا تودبنى بغيظك.


ولا تحاكمنى بحسب استحقاقى. ارحمنى يارب فإنى ضعيف.


اذكر يارب أنى عمل يديك و ارأف بى.


لا تدخل فى المحاكمة مع عبدك,


لأنه لن يتبرر قدامك أى شئ.


عد و البسنى حلة جديدة تليق بمجدك. اغفر لى وسامحنى,


لأترنم قائلا: طوبى لمن غفر إثمه.


وسترت خطيته. اعترف لك بخطيتى,


ولا أكنم إثمى. قلت اعترف للرب بذنبى.


و أنك رفعت اثام خطيتى.


امين

هناك تعليق واحد:

motnsrooncopts يقول...

الله جميلة اوي احاسيسك كلها طالعه ي الكلام ربنا يباركك يا مسلم في البطاقة فقط ربنا يباركك